في سابقة خطيرة قامت أجهزة الأمن في مصر في الساعة الثامنة من صباح اليوم بمداهمة الشقة التي يستأجرها مجموعة من الجرحى الفلسطينيين الذين حالفهم الحظ بعد نداءات عديدة بالخروج من قطاع غزة المحاصر لتلقي العلاج في مصر!.

وصرح أحد الجرحى إنه عاد فلم يجد زملاءه الـتسعة ولا أيًّا من ممتلكاتهم، وعندما سأل حارس العقار عن السبب أخبره بأن قوات الأمن اعتقلتهم جميعًا.

وأضاف أن من بين هذه الممتلكات كاميرا ومبالغَ نقديةً كبيرةً؛ اصطحبوها للعلاج، وجهاز كمبيوتر وأشياء أخرى كثيرة لا يذكرها.