بسم الله الرحمن الرحيم

وصلّى الله وسلّم وبارك على سيّدنا محمّد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

الدارالبيضاء (حي السدري)

السبت 9 ذو القعدة 1429

الموافق لـ8/3/2008

بيان استنكاري

فوجئ سكان حي السدري يوم السبت 8/3/2008 على الساعة الثامنة والنصف ليلا بمحاصرة بيت الأخ الحسين العسري من طرف قائد المنطقة وأعوان السلطة ورجال الأمن والمخابرات، حيث كان يحتفل إخوة من جماعة العدل والإحسان بأخيهم الدكتور رضوان رشدي الحائز على شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا.

وبعد الاستفزاز والتهديد والوقوف عند باب البيت ومنع إغلاقه، ألقى الأخ الدكتور كلمة قصيرة شرح فيها ملابسات ما أقدم عليه القائد ومن معه، وبعدها سيق إلى مخفر الشرطة برفقة صاحب البيت والسّيّد محمد اشتوكي، حيث حرّرت ضدّهم محاضر إدانة!!.

كانت هذه إذن طريقة المخزن في احتفاله بالأطر، إضافة إلى طرق التّنكيل اليومي في ساحات الرباط في حقّ المعطّلين منهم…

وإننا إذ ندين هذا التصرف اللاأخلاقي، نؤكد ما يلي:

– تشبثنا بحقوقنا كاملة كمغاربة ومنها حق الاحتفال.

– رفضنا لهاته الممارسات في دولة تدّعي تمسكها بالحق والقانون.

– تنديدنا الصّارم بكل هذه الممارسات التي تؤكّد أنّ البلد لم يتجاوز العهد الماضي.

– تحلّينا بعدم الانسياق لاستفزازات المخزن مع عدم تخلّينا عن كامل الحقوق التي يكفلها لنا القانون.

– تضرّعنا لله عز وجل أن يفصل بيننا وبين قومنا بالحق.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.