ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” على موقعها الالكتروني أن القوات الأميركية الخاصة نفذت حوالي عشر عمليات سرية ضد عناصر تنظيم القاعدة وغيرهم من المسلحين في باكستان وسوريا ودول أخرى في إطار الصلاحيات الواسعة التي منحهم إياها الرئيس الأميركي جورج بوش.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين كبار لم تكشف عن هويتهم أن تلك الصلاحيات وردت في أمر سري وقعه وزير الدفاع السابق دونالد رامسفلد في مطلع 2004 بموافقة الرئيس بوش.

وذكرت الصحيفة أن الأمر يسمح للجيش بمهاجمة تنظيم القاعدة وغيره من الأهداف التي تعتبر عدائية في أي مكان في العالم حتى في الدول التي لا تتواجه في حرب مع الولايات المتحدة من دون ضرورة الحصول على موافقة إضافية.

وبموجب هذه الصلاحيات قامت قوات البحرية بشن مجموعة من الغارات في العديد من المواقع في العالم.