فاز المرشح الديمقراطي باراك أوباما بانتخابات الرئاسة الأميركية بفارق كبير عن منافسه الجمهوري جون ماكين ليصبح الرئيس الـ44 للولايات المتحدة، وأول رئيس لهذا البلد من أصل إفريقي.

وحصل أوباما حسب النتائج التي أعلنتها وسائل الإعلام الأميركية على أكثر من 338 من أصوات المجمع الانتخابي وهو أكثر بكثير من العدد المطلوب (270 صوتا) كما تقدم على منافسه في التصويت الشعبي بنسبة 51% مقابل 48% بعد رصد النتائج في أكثر من ثلثي الدوائر الانتخابية.

وسيؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية يوم 20 يناير من العام المقبل، ليتولى بعدها مهامّه حسب الدستور الأميركي.

ولقي فوز أوباما ردود فعل دولية مرحبة في مجملها، فيما تلقى الرئيس المنتخب تهاني العديد من رؤوساء الدول.

وقد شهدت العملية الانتخابية إقبالا كبيرا غير مسبوق، إذ وقف الناخبون في طوابير طويلة أمام مراكز الاقتراع وانتظروا ساعات للإدلاء بأصواتهم.