بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

أصدرت محكمة الاستئناف بالرباط يوم الخميس 30 أكتوبر 2008 قرارها بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق جريدة المساء والقاضي بأدائها 600 مليون سنتيم لفائدة نواب وكيل الملك الأربعة بابتدائية القصر الكبير.

وإن الهيأة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إذ تستنكر هذا الحكم القاسي، لتنظر لهذه المحاكمات الخانقة لصوت الصحافة الحرة، في سياق الانتهاكات المتجددة والمتكررة للحقوق المدنية والسياسية الأساسية، والتي عرفت تصعيدا خطيرا بلجوء السلطات إلى تسخير القضاء لإسكات كل صوت يغرد خارج سرب الإعلام الرسمي.

كما تؤكد موقفها الثابت بخصوص المحاكمات التي تطال الصحافة والصحفيين، بـحيث لا يمكن أن توصف في أغلب الأحيان إلا بكونها خنقا للحريات ومصادرة للحق في الرأي والتعبير.

إن الهيئة الحقوقية تضم صوتها إلى أصوات جميع أحرار هذا البلد للمطالبة بحماية الحقوق والحريات انسجاما مع مبادئنا الإسلامية، وفي ظل احترام المعايير القانونية والأخلاقية المتعارف عليها دوليا في هذا المجال.

كما تعتبر محاكمة جريدة المساء، واستمرار المخزن في ملاحقة العديد من الصحف والصحفيين، فضحا لشعارات “العهد الجديد” التي ما فتأت السلطات وإعلامها تتغنى بها دون أن تتجسد في الواقع، خصوصا في غياب قضاء نزيه ومستقل.

لذلك لا يسع الهيأة الحقوقية إلا التعبير عن تضامنها مع جريدة “المساء” ومع كل صوت حر.

سلا 30/10/2008.