أيدت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالرباط أمس الخميس الحكم الابتدائي المستأنف الصادر في حق مدير جريدة “المساء” الصحافي رشيد نيني، والذي يقضي بأدائه تعويضا مدنيا إجماليا قدره ستة ملايين درهم لفائدة أربعة نواب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقصر الكبير مع تحميله صائر الدعوة، كما أيدت المحكمة الحكم الذي يقضي بأدائه غرامة مالية قدرها 120 ألف درهم لفائدة الخزينة العامة، بعد إدانته بجنحة “القذف والسب العلني”.

وكان توفيق بوعشرين رئيس تحرير “المساء” قد أكد في تصريح لقناة الجزيرة مساء أمس الخميس أن “جهات نافذة في السلطة ورطت القضاء لأهداف سياسية ضيقة في الحكم على المساء في سابقة هي الأولى في المغرب وعربيا، كما سبق أن ورطت نفس القضاء في الحكم على الصحافة المستقلة بالمغرب”.