أثار قرار محكمة مصرية وقف انتخابات نقابة المحامين المقررة الشهر المقبل قلقاً بين مختلف تيارات المحامين من أن تلحق نقابتهم بنقابة المهندسين الواقعة تحت حراسة قضائية منذ تسعينات القرن الماضي. وأعرب محامون عن تخوفهم من أن يكون الحكم خطوة على طريق إدخال النقابة في «نفق مظلم».

وقضت محكمة القضاء الإداري التابعة لمجلس الدولة أمس بوقف تنفيذ قرار رئيس اللجنة القضائية المشرفة على إدارة شؤون نقابة المحامين بفتح باب الترشح للانتخابات المقررة في 14 نونبر المقبل. واستندت إلى تعديلات قانونية خوّلت رئيس محكمة فرعية صلاحية الدعوة إلى الانتخابات بدل رئيس محكمة الاستئناف.

وقال محامي «الإخوان المسلمين» عبدا لمنعم عبد المقصود: “إن الحكم سيعطل إجراء الانتخابات، ومن شأنه إدخال النقابة في نفق مظلم وتعطيل مصالح المحامين الأعضاء”. وشدد على «ضرورة أن تضغط الجمعية العامة للنقابة لعقد الانتخابات في أقرب وقت ممكن».