كشف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أنه اتفق مع المسؤولين في دولة الكويت خلال زيارته الأخيرة الأسبوع الماضي على إضافة بند جديد على أجنده القمة العربية المقبلة يتعلق بالأزمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها على أسواق المال العربية والاقتصاديات العربية.

واستعرض موسى خلال اجتماعه التشاوري الموسع الذي عقده أمس مع رجال الأعمال العرب بمقر الجامعة العربية بالقاهرة للتعرف على مشاريعهم ومقترحاتهم التي يرغبون في طرحها على القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية المقرر عقدها بدولة الكويت يناير المقبل، الخطوات التي سيقوم بها رجال الأعمال العرب بشأن تنفيذ الأفكار المطروحة إلى جانب بحث مشاركة رجال الأعمال العرب في المنتديات الاقتصادية التي تعقد قبيل القمة يومي 17 و 18 يناير القادم.