نظم أزيد من 500 تلميذ وتلميذة مساء يوم السبت 18 أكتوبر 2008 وقفة احتجاجية داخل مبنى الثانوية الجديدة التأهيلية بطاطا تلتها مسيرة جابت رحاب الثانوية وذلك احتجاجا على الأوضاع المتردية التي تمر فيها أجواء الدراسة من اكتظاظ في الأقسام وعدم وجود قاعات كافية للتدريس بشكل يجعل الأستاذ وتلاميذه يبحثون عن قاعة تأويهم دون جدوى، أضف إلى ذلك قلة الأطر التربوية مما يجعل التلاميذ يحرمون من دراسة بعض المواد الأساسية في تخصصاتهم خاصة وأن الدخول الدراسي انطلق منذ ما يزيد عن شهر، يضاف إلى ذلك ما يعانيه تلاميذ الداخلية من أوضاع مزرية ومقلقة.

أما في يوم الاثنين 20 أكتوبر 2008 فقد كان يوما مشهودا بنقل التلاميذ لوقفتهم الاحتجاجية من داخل مبنى الثانوية إلى مبنى النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية عبر مسيرة جابت الشوارع المؤدية إلى النيابة والوضع مرشح لمزيد من التصعيد.