أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرارًا بإقالة اللواء توفيق الطيراوي رئيس جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية بعد لقاء جمع بينهما مساء اليوم. والذي اتفقوا خلاله على أن يقدم الطيراوي استقالته لتجاوزه السن القانونية حيث تم تمديدها سابقًا لمدة سنتين، وتم الاتفاق على ترشيح العميد أبو عاصم لرئاسة جهاز المخابرات العامة، إلا أن الرئيس الفلسطيني فاجأه بإقالته.

ونفت مصادر أمنية داخل السلطة أن يكون قرار إقالة اللواء الطيراوي بناءً على اشتراطات حركة حماس للحوار المرتقب مع فتح تمهيدًا لحوار القاهرة بين كافة الفصائل الفلسطينية، والمتوقع له منتصف الشهر القادم بقر جامعة الدول العربية.

وكانت حركة حماس قد طالبت في حواراتها مع الحكومة المصرية إبعاد أربعة من القادة الأمنيين في الضفة الغربية كشرط لأي اتفاق مع حركة “فتح” وهم: اللواء زياد هب الريح مدير جهاز الأمن الوقائي، واللواء توفيق الطيراوي مدير جهاز المخابرات العامة، واللواء دياب العلي قائد الأمن الوطني، والعميد ماجد فرج مدير عام الاستخبارات العسكرية.