قال النائب جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، إن نسبة ضحايا الحصار الصهيوني على قطاع غزة من الأطفال يزيد عن 35%.

وأشار الخضري إلى أن ضحايا الحصار والذي وصل عددهم 252 ضحية، من مختلف الفئات العمرية استشهدوا نتيجة نقص العلاج والمستلزمات الطبية وإغلاق المعابر ومنع الاحتلال خروج الحالات المرضية للعلاج بالخارج.

وأكد الخضري أن 52 صنف دواء بينها سبعة مركزية لمرضى السرطان رصيدها صفر، و135 من المستهلكات الطبية رصيدها صفر، إلى جانب نفاد كمّامات الأكسجين للأطفال الخدّج وكحول التعقيم وأنابيب التغذية، مما يعرض الآلاف للموت البطيء.

ودعا الخضري منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الدولية لإعلاء الصوت واتخاذ خطوات عاجلة من أجل إنهاء الحصار الذي يتناقض مع مبادئ القانون الدولي ووثيقة جنيف.

كما دعا وسائل الإعلام المختلفة إلى تسليط الضوء على هذه القضية الإنسانية التي تحتج لوقفة إعلامية في وجه الاحتلال لفضح ممارساته ودفعه لإنهاء الحصار بشكل فوري.