في جو رهيب مليء بالخشوع والرضا بقضاء الله وقدره تمّ تشييع جنازة أخينا طارق سعودي، أخ الأستاذ محمد سعودي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، بعد ظهر يوم الاثنين 13 أكتوبر 2008 بمقبرة الغفران، بحضور أعضاء من مجلس الإرشاد والأمانة العامة للدائرة السياسية إلى جانب حشد كبير من أعضاء جماعة العدل والإحسان ومؤيّديها وأصدقاء الفقيد ومعارفه…

وقد ألقى الدكتور عبد الصمد الرضى بالمناسبة موعظة ذكّر فيها بالتوبة إلى الله عزّ وجلّ وعمارة المساجد ولزوم مجالس الذكر وردّ المظالم، قبل أن يختم بالدعاء لأخينا الفقيد بالثبات عند السؤال، مع الدعاء لجميع موتى المسلمين.

وبهذه المناسبة يتوجه أعضاء جماعة العدل والإحسان بإقليم البيضاء، بالشكر الجزيل لكل من حضر ولمن حبسهم العذر، راجين من الله أن يتقبّل خطواتهم، ويسكن الفقيد فسيح جنانه في أعلى علّيين مع النبيّين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.