تبادل المغرب والجزائر اتهامات حول المسؤولية عن إعاقة عملية المفاوضات حول الصحراء.

وفيما اتهم مندوب الجزائر في الأمم المتحدة المغرب بأنه يعرقل مسار المفاوضات عبر تمسكه باقتراح الحكم الذاتي أرضية وحيدة للنقاش، دعا مندوب المغرب مصطفى الساهل حكومة الجزائر إلى الانخراط في دعم المفاوضات ومعاودة تفعيل الاتحاد المغاربي.

وقال أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة في نيويورك: إن الحل السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة «يشكل فرصة حقيقية من أجل الطي النهائي لهذا الملف».