في سابقة من نوعها بإقليم أسا الزاك السلطات المخزنية تمنع سنة الاعتكاف في بيوت الله تعالى في شهر رمضان المعظم بمدينة أسا، حيث تم الاتصال بإمام المسجد وقيمه من قبل قائد المقاطعة الذي أبلغهما رسميا بالمنع وأمرهما بضرورة إغلاق أبواب المسجد فورا بعد انتهاء كل صلاة، ولم تكتف السلطات بمنع الاعتكاف وإنما منعت حتى المكوث بالمسجد بين صلاتي العصر والمغرب، الذي دأب عليه ثلة من السكان منذ بداية العشر الأواخر من رمضان ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب اليم.