أجلت محكمة جنح مستأنف العجوزة بمجمع محاكم شمال الجيزة برئاسة المستشار محمد سمير قضية رؤساء التحرير الأربعة إلى 6 ديسمبر القادم، وتم حجز الدعوى للحكم فيها.

صدر قرار المحكمة بعد مرافعة هيئة الدفاع والتي جاوزت الـ6 ساعات تخللتها استراحة واحدة؛ جاءت المرافعة لتفنيد مرافعة المدعين بالحق المدني؛ حيث قال عصام الإسلامبولي عضو هيئة الدفاع إنه شرف كبير لهم أن يترافعوا عن صحفيين شرفاء؛ أقلامهم حرة نظيفة تعبر عن الشعب، معبرًا عن استيائه الشديد من تحوُّل ساحات القضاء إلى النظر في قضايا هي “سبوبة”- على حد تعبيره- لمن ينافق الحاكم حتى يمن عليه بجوده.

وأكد الإسلامبولي أن هذه الدعوى كانت خصومتُها مستقيمةً عندما كانت تُعرَض في محكمة الجمالية، ثم اختلفت تمامًا عندما رحلت مقيَّدةً بالسلاسل لمحكمة العجوزة، مشيرًا إلى التلاعب والعبث والطبخة التي تمَّت على حدِّ قوله.

وانفعل الإسلامبولي عندما قال إن إنجازات الحزب الوطني كبيرة؛ من نهب وتزوير واعتداءات وقتل المواطنين.. برًّا وبحرًا وجوًّا.. حرقًا وغرقًا وقتلاً في أقسام الشرطة.

من جهة أخرى قضت محكمة جنايات الجيزة أمس السبت بتغريم الصحفيين عادل حمودة رئيس تحرير جريدة الفجر الأسبوعية ومحمد الباز الصحفى بالجريدة اللذين أدينا بتهمة سب وقذف شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي مبلغاً وقدره 80 ألف جنيه مصرى، بينما نالا البراءة من تهمة إهانة الأزهر الشريف.