يصل مساء اليوم الثلاثاء وفد رفيع المستوى من حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مشكل من قيادات في الداخل والخارج، إلى العاصمة المصرية القاهرة لإجراء حوارات ثنائية مع القيادة المصرية واستعراض مواقف الحركة تجاه القضايا المتعلقة بالحوار.

وأكد الدكتور سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة “حماس” أنه وحسب الترتيبات؛ سيصل وفد قيادة “حماس” القاهرة مساء اليوم، مشيراً إلى أن الوفد مكوّن من قيادات في الخارج في مقدمتهم الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، وقيادات من الداخل في مقدمتهم الدكتور محمود الزهار.

وقال “إن هدف وصول هذا الوفد هو استعراض مواقف الحركة تجاه بعض القضايا المتعلقة بالحوار والاستماع لما لدى الإخوة في مصر حول الموضوع، وذلك خلال اللقاء الذي سيعقد مع القيادة المصرية يوم غد الأربعاء”. وشدد على أن هذا اللقاء “لا يعني بدء الحوار؛ إنما هو حوار ثنائي بين حماس والقاهرة”، معبراً عن أمله أن يفضي للشروع في حوار بين حركتي “حماس” و”فتح”.

وأكد أبو زهري على أن الحوار “لن يبدأ إلا بعد جلوس حركتي “حماس” و”فتح” على طاولة الحوار الثنائي، لافتاً الانتباه إلى احتمالية أن تفضي اللقاءات الثنائية مع القاهرة إلى حوار فلسطيني. وقال: “رؤيتنا للحوار أنه مباشر بين حماس وفتح برعاية عربية يحترم جميع الشرعيات والقانون الفلسطيني ويلتزم بالثوابت والحقوق الفلسطينية”.

عن المركز الفلسطيني للإعلام بتصرف.