يصوت مجلس النواب الأمريكي اليوم الجمعة على خطة إنقاذ الاقتصاد الأمريكي المعدلة البالغ قيمتها 700 مليار دولار والتي سبق أن أقرها مجلس الشيوخ، ولا تزال المداولات بشأنها متواصلة.

وقد أقر مجلس الشيوخ مساء الأربعاء الخطة التي اقترحها وزير الخزانة الأمريكي وتم تمريرها من جديد إلى مجلس النواب الذي كان رفضها قبل التعديل.

وحث الرئيس الأمريكي جورج بوش مجلس النواب على إقرار الخطة وحذر من أن الأزمة الحالية باتت تمس الأمريكيين في أعمالهم ومساكنهم وممتلكاتهم.

ويجيز مشروع قانون الإنقاذ هذا للحکومة الفيدرالية شراء الأصول من بنوك ومؤسسات مالية أخرى التي من المتوقع أن يساعد على إعادتهم إلى إقراض الشرکات والمستهلکين.

والخطة التي أقرها الكونجرس، هي نفسها التي طرحتها إدارة بوش، والتي تدعو لشراء أصول فاسدة من البنوك، غير أنّ الصيغة الجديدة تضمّنت تعديلات.

ومن بين هذه الإجراءات رفع مبلغ الضمان الحكومي على المدخرات من 100 ألف إلى 250 ألف دولار.