كشفت دراسة علمية أن تلوث الهواء يؤثر على الجنين ويساهم في إصابته بأمراض في الجهاز التنفسي لدى بلوغه سن الرشد.

وبحسب الدراسة التي أجراها فريق سويسري من جامعة برن، وعرضت خلال المؤتمر السنوي للمؤسسة الأوروبية للأبحاث في أمراض الرئة في برلين، فإن التلوث يزيد حاجات الجنين التنفسية بمعدل 48 مرة في الدقيقة بدلا من 42 مرة.

شملت الدراسة 241 جنينا وأخذت في الاعتبار ثلاثة عوامل من تلوث الجو وهي معدل الأوزون ونسبة ثاني أكسيد الأزوت وعدد الجزيئات العالقة في الهواء.

ويقول واضعو الدراسة: كلما كان الهواء ملوثا كلما كان معدل التنفس مرتفعا وكذلك كمية الهواء في الدقيقة الواحدة، وكلما كان التهاب الجهاز التنفسي كبيرا على الأرجح. وبحسبهم فإن “هذه التأثيرات على الجهاز التنفسي في سن مبكرة ستنتج عنها زيادة أمراض الجهاز التنفسي في سن الرشد أي تراجع في معدل العمر”.