من المنتظر أن تشل حركة النقل بشكل تام في المغرب يوم الأربعاء المقبل، بعد دعوة الإضراب الوطني المفتوح التي أطلقها “التكتل الوطني للنقل في المغرب” بعد فشل الحوار مع وزير النقل، فقد أفادت مصادر نقابية مطلعة، أن ممثلي 30 منظمة نقابية انسحبوا من الاجتماع الأخير مع وزير النقل كريم غلاب بعد أن اتضح لهم أنه ينهج “سياسة فرق تسد”، مبرزين أن “جميع المنظمات تبدي رفضها الشديد كل القرارات والدوريات والمدونات الفوقية بما فيها مشروع مدونة السير 05.02”.

والتمست الهيئات في بلاغ لها من “ممثلي الأمة في البرلمان رفض هذه المدونة الجائرة”، وأكد البلاغ أن المنظمات تنكب حاليا على جمع مليون توقيع من جميع الشرائح المتضررة من المدونة، مشيرا إلى أنها “طالبت بفتح حوار مباشر مع الوزير الأول”.