اتخذت البنوك المركزية في أوروبا والولايات المتحدة خطوات منسقة فيما بينها لتزويد البنوك بقروض بغرض تأمين السيولة النقدية في النظام البنكي.

وشارك في هذه الخطوات الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والبنك المركزي البريطاني والبنك المركزي الأوروبي والبنك الوطني السويسري.

وسيقدم البنك المركزي البريطاني مبلغ 30 مليار دولار إضافية على مدى أسبوع.

أما في اليابان فقد ضخ البنك المركزي مبلغ 1،5 تريليون ين في النظام البنكي، الا أنه عاد وسحب 300 مليار ين منه.

وقالت البنوك المركزية إن الهدف من عملية الضخ هذه مساعدة البنوك مع اقتراب نهاية الربع الثالث من السنة الأسبوع القادم.

ولجأت البنوك إلى البنوك المركزية للتمويل بسبب المصاعب التي واجهتها في محاولة الاستدانة من بعضها البعض.

وقد أدى انهيار بعض البنوك إلى وضع العراقيل في سبيل الاستدانة بسبب الخوف من انهيارات بنكية جديدة.

وستتمكن البنوك من استخدام رهونها العقارية كضمان للقروض.