أعلن النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار أن سفينة كسر حصار الجديدة ستنطلق من قبرص تجاه قطاع غزة اليوم الأربعاء بعد تأجيل انطلاقها يومين لـ”أسباب لوجيستية”.

وقال الخضري في تصريح صحفي مكتوب “إن السفينة تأتي بعد تدشين السفينة الأولى التي وصلت القطاع نهاية الشهر الماضي خطاً بحرياً من قبل حركة غزة الحرة”.

وذكر الخضري أن السفينة الجديدة تضم متضامنين دوليين وأطباء وأعضاء برلمانات ورجال حقوق إنسان، من بينهم العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي جمال زحالقة، ورئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب مصطفى البرغوثي، والمتضامنة الايرلندية مرد مونمر الحاصلة على جائزة نوبل للسلام.

وهذه هي المحاولة الثانية لكسر حصار غزة بعد نجاح نحو 44 ناشطا أجنبيا في غشت الماضي في الوصول إلى غزة دون أن تعترضهم “إسرائيل” التي تقوم بدوريات حراسة للقطاع الساحلي..