أثارت تقارير إعلامية الجدلَ بعد حديثها عن انشقاق داخل الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على خلفية تصريحات رئيس الاتحاد الشيخ يوسف القرضاوي حول الغزو الشيعي لدول عربية. وذكرت بعض المصادر أن هناك تحركاً متسارعاً خلال اليومين الماضيين ضد بيان القرضاوي يقوده الدكتور محمد سليم العوا، الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين، والذي يرأسه الدكتور يوسف القرضاوي.

لكن العوا نفى في بيان له أن يكون لهذا الكلام أساس من الصحة. حيث قال العوَّا إن الخبر المنشور عن تحركه ضد الدكتور القرضاوي خبر ليس له أي أساس من الصحة، وهو كذب محض، مشيرا إلى أنه (العوا) سوف يتخذ الإجراءات القانونية المناسبة ضد مروجي الخبر.