نظم مكتب فرع الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية يوم الخميس 10 رمضان 1428 الموافق لـ11 شتنبر 2008، لقاء تواصليا مع الأستاذ عبد الصمد فتحي عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة.

وفي مداخلته ذكر الأستاذ بماهية الدائرة السياسية ودواعي تأسيسها ووظائفها، وتصورها المنبثق من تصور الجماعة التي شعارها (العدل والإحسان)، كما وقف على حصيلة عشر سنوات من العمل، وهي مدة كافية للمراجعة والتثبيت وفق ما جاء في قوله، ليختم المداخلة ببسط لملخص وروح المخطط الثلاثي الحالي.

وفي الشق التواصلي من اللقاء، طرح عموم الإخوة والأخوات استفساراتهم في مجموعة من القضايا، أجاب عنها الأستاذ وفق التصنيف التالي:

– التواصل الخارجي والمبادرات

– التعامل مع الحصار

– الفعل السياسي

– التعامل مع الحركات الاحتجاجية، والملف الاجتماعي

– قوانين مؤسسة الدائرة السياسية

– العمل النقابي الطلابي

– بعض أوراش الأمانة العامة

– المخطط الثلاثي

– الجانب الإعلامي

وفي الختام ذكّر الأستاذ عبد الصمد فتحي بأساس مشروعنا، وهو علاقة العبد بربه طاعةً، وبإخوته محبةً.