يقوم وفد رفيع المستوى من “الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة” بزيارة إلى رئاسة البرلمان الأوروبي في بروكسيل، يوم غد الجمعة (19/9)، لمناقشة الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة المحاصر للسنة الثالثة على التوالي.

وأكد الدكتور عرفات ماضي، رئيس الحملة، أنه ستتم دعوة رئاسة البرلمان الأوروبي للقيام بواجبها بتفعيل القرار الذي اتخذه البرلمان في الحادي عشر من أكتوبر السنة الماضية لرفع الحصار عن غزة، والضغط على المفوضية الأوروبية لتطبيق هذا القرار وتقديم المزيد من أجل إنقاذ المحاصرين في القطاع.

وشدّد عرفات ماضي على أنه “من غير المقبول أن تنهار الحياة في غزة بسبب الحصار، في حين أن العالم أجمع يقف يتفرّج على المأساة الخطيرة وعلى وفاة المرضى في القطاع واحداً تلو الآخر”.

يُذكر أن “الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة” قد رفعت شعار “كلنا غزة”، الذي حمله المعتصمون في كل أنحاء أوروبا خلال الأشهر الماضية، وقبالة مقرّ البرلمان الأوروبي، علاوة على الهتافات التي ترددت في العواصم والمدن الأوروبية الكبرى “دعوا غزة تعيش”.