ذكر تقرير للأمم المتحدة نشر أمس أن القصف الإسرائيلي لبلدة بيت حانون في قطاع غزة في نوفمبر 2006 الذي أودى بحياة 19 مدنياً فلسطينياً يمثل جريمة حرب، ودعا إلى منح الضحايا تعويضات. وترأس تقرير لجنة تقصي الحقائق الحائز على جائزة نوبل للسلام ديزموند توتو أسقف جنوب إفريقيا، والذي سيقدم تقريره إلى مجلس حقوق الإنسان الدولي بعد غد الخميس.

وكان مجلس الأمن قد كلف توتو بتلك المهمة في نونبر 2006 للتحقيق في الحادث، إلا أنه لم يتمكن من زيارة غزة سوى في ماي من هذا العام عبر مصر بعد أن رفض الصهاينة ثلاث محاولات قام بها للدخول إلى القطاع.