تنطلق اليوم الأربعاء 10 سبتمبر، من العاصمة المصرية القاهرة حملة عربية إسلامية لفك الحصار عن قطاع غزة تحت شعار” معاً لفك الحصار .. رمضان شهر الانتصار”، عبر مجموعة من القوافل المسيرة نحو معبر رفح البري الحدودي.

ولاقت الحملة التي تقودها اللجنة “المصرية لفك الحصار عن غزة” ترحيباً رسمياً وشعبياً في الشريط الساحلي الذي يقطنه مليون ونصف المليون فلسطيني، ويعيش أكثر من 65% منهم تحت خط الفقر.

واعتبر فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الحملة تعبيراً عن الموقف العربي والإسلامي الداعم لفك الحصار، متمنياً نجاحاً مماثلا للذي حققته سفينتا كسر الحصار “غزة الحرة” و” الحرية” التي اخترقت الحصار بحراً الشهر الماضي.

وقال في تصريح صحفي: “الحملة تحمل رسالة قوية بضرورة استرجاع العمق العربي والجماهيري بعد أن أراد الاحتلال عزل القضية الفلسطينية، وتحمل رسالة للقادة العرب بضرورة التحرك وخاصة القيادة المصرية باتخاذ قرار فتح معبر رفح”.