كشفت سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) عن تمكن عناصرها من اختراق جهاز المخابرات الإسرائيلية “الشين بيت” لعدة أشهر، وكشف معلومات وصفتها بالخطيرة.

ونقل عن مسؤول في السرايا قوله إن صراع الأدمغة بين عناصره ورجال “الشين بيت” مستمر، موضحاً “أن سرايا القدس سجلت واحد لصالحها بينما مني قادة الشين بيت بـ(صفر) في الجولة الثانية بعد الجولة الأولى التي كشف فيها عناصر جهاز الأمن شبكة كاملة لكبار العملاء في المنطقة الجنوبية”.

ويسرد المسؤول قصة ما وصفه “صراع الأدمغة” مع عناصر المخابرات بالقول: “إن عناصره تمكنوا من الاتصال بالضابط الصهيوني “ع” عبر مجموعة أرقام حصلوا عليها من خلال اعترافات العملاء، وبعد اتصالات متكررة وإيهام ضابط المخابرات بتقديم معلومات عن فصائل المقاومة الفلسطينية تمكن عناصر الأمن التابع لسرايا القدس من سحب معلومات خطيرة من الضابط ومعرفة كيفية النظرة لقادة المقاومة وأساليب الرصد وتلقي المعلومات وآخر الطرق في الاتصال والحصول على المال والتواصل مع شبكات العملاء”.

ونبّه المسؤول في الجهاز الأمني التابع للسرايا “الشباب الفلسطينيين بعدم التعامل مع أي اتصال مجهول المصدر أو أي اتصال من شركة “أورانج” الإسرائيلية، موضحًا أن عناصر “الشين بيت” غالبًا ما يقومون بإجراء اتصالات عشوائية مع بعض الشباب وإذا ما تم التجاوب يقومون بإغواء الشباب بالمال عبر طرق باتت مكشوفة لعناصر الأمن في السرايا.