وقع المغرب والاتحاد الأوروبي أمس بالرباط على اتفاقية لتمويل تنفيذ برنامج دعم الإستراتيجية الوطنية لمحاربة الأمية بالمغرب والتي يمنح بموجبها الاتحاد الأوربي هبة بقيمة تبلغ17 مليون يورو.

ويهدف برنامج الدعم، الذي يمتد على أربع سنوات ويندرج في إطار سياسة الجوار الأوروبية، إلى تحسين ظروف العيش والمشاركة الاقتصادية للساكنة المستهدفة والمتمثلة في البالغين الأميين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و35 سنة، خاصة النساء، وذلك على مستوى 11 أكاديمية جهوية للتربية والتكوين من التي تعرف انتشارا أكبر لهذه الظاهرة.

وستمكن هذه الاتفاقية من تقوية إمكانيات تفعيل وتتبع استراتيجية قطاع التربية والتكوين في هذا المجال، وتعزيز وسائل التدخل خاصة لدى المنظمات غير الحكومية المنخرطة في هذا المجال، وتحسين جودة التعلم والتعليم والتكوين.

ويهدف هذا الدعم إلى تقليص نسبة الأمية بالمغرب بـ3 في المائة سنويا، وإلى التحسين النوعي للسياسة العامة للحكومة المغربية من أجل الرفع من فعالية برامج محو الأمية وتعزيز مسلسل الإدماج المهني للمتعلمين.