أكد رئيس الاتحاد الإفريقي تأييد تأجيل توجيه اتهامات للرئيس السوداني عمر حسن البشير خلال زيارة قام بها للعاصمة السودانية الخرطوم أمس الاثنين.

وذكرت صحيفة “القدس العربي” أن كبير ممثلي الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية كان طلب من القضاة إصدار مذكرة اعتقال للبشير لاتهامه بجرائم حرب ارتكبت في إقليم دارفور بغرب السودان.وقال رئيس تنزانيا جاكايا كيكويتي الذي يتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي حاليا وهو يقف إلى جوار البشير: “يجب أن تأخذ العدالة مجراها ويجب أن نشهد العدالة وهي تأخذ مجراها. ما يقوله الاتحاد الإفريقي ببساطة هو أن المهم والأولوية هي للسلام. هذه هي أهم الأولويات الآن”.