أعربت مصادر إعلامية وسياسية لبنانية الثلاثاء عن تفاؤلها بـ”وثيقة طرابلس للمصالحة” التي أنهت اشتباكات بين منطقة علوية وأخرى سنية آملة أن يتعمم النموذج على مناطق أخرى وخصوصا بيروت التي شهدت أحداثا أمنية متقطعة في الأشهر الأخيرة. وكانت كل فعاليات طرابلس قد وقعت مساء الاثنين وثيقة نصت على “عدم اللجوء إلى العنف” مجددا وحددت آلية لتطبيع الوضع بين جبل محسن وباب التبانة التي شهدت منذ أشهر مواجهات أسفرت عن 23 قتيلا على الأقل وعن تهجير عدد كبير من العائلات.