رفض رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الخميس اقتراح مصر إرسال قوات عربية إلى غزة، وقال هنية خلال مهرجان في غزة “لسنا بحاجة إلى قوات عربية، وإذا كانت القوات العربية ستدخل فأهلا وسهلا لتحرر القدس والضفة، أما غزة فهي محررة والشرعية فيها قوية والأمن مستتب”.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اقترح الأحد إرسال قوات عربية إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس من أجل “المساعدة على منع الاقتتال ووقف الصدام الإسرائيلي الفلسطيني”.

وأضاف هنية “نحن نحتاج إلى دور عربي، وليس إلى قوات عربية، من أجل استمرار صمود الشعب الفلسطيني وكسر الحصار وفتح المعابر”.

وأكد هنية خلال مهرجان أقامته حركة حماس لتكريم حفظة القرآن الكريم في غزة أن “غزة اليوم مصممة على استعادة الوحدة الوطنية وعلى خوض حوار وطني بعيدا عن الفيتو الأميركي”.

من جهتها رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاثنين إرسال قوات عربية إلى قطاع غزة ودعت إلى تشكيل هيئة فلسطينية جديدة لإدارة الشؤون الأمنية في الأراضي الفلسطينية.