انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي يوم الجمعة لتواصل هبوطها الذي يقترب من ثمانية في المائة هذا الأسبوع متجهة صوب 107 دولارات للبرميل مع إقبال المتعاملين على بيع السلع الأولية للاستفادة من ارتفاع الدولار وسط بوادر على أن سعر النفط أعلى من 100 دولار يقيد الطلب.

وطغت مخاوف بشأن صحة الاقتصاد الأمريكي على انخفاض غير متوقع في المخزونات الأسبوعية للنفط الخام في الولايات المتحدة وسط توقعات بانخفاض أكبر في المخزون هذا الأسبوع بسبب تداعيات الإعصار جوستاف الذي تسبب في إغلاق منشآت نفطية في خليج المكسيك وعلى شواطئه.

وانخفض الخام الأمريكي لأقرب استحقاق شهر أكتوبر 55 سنتا إلى 107.34 دولار للبرميل.

وكان الخام انخفض 1.46 دولار أي 1.3 في المائة إلى 107.89 دولار للبرميل عند التسوية في بورصة نايمكس يوم الخميس مسجلا أدنى مستوى منذ الرابع من أبريل.

وهبط سعر مزيج برنت 36 سنتا إلى 105.94 دولار للبرميل بعد انخفاضه 1.76 دولار في اليوم السابق.