قال الرئيس السوري بشار الأسد- خلال القمة الرباعية التي انعقدت صباح اليوم الخميس بدمشق وضمت إلى جانب الأسد كلا من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوجان وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة بن جاسم آل ثاني- إلى أن لبنان ستنضم إلى “مفاوضات السلام” الجارية بين سوريا و(إسرائيل) ولكن بعدما يتم الوصول إلى مرحلة التفاوض المباشر، مؤكدًا أن سوريا قدمت ورقة مبادئ لهذه المفاوضات وتنتظر إدارة أمريكية جديدة تدعم عملية “السلام”.

وأوضح: ” اتفقنا على ورقة مبادئ على أساس النقاط التي طُُرحت مع (إسرائيل) وخط الانسحاب الذي طرحته سوريا وحددنا ست نقاط، وأودعنا الورقة لدى المفاوض التركي كوديعة، وعندما نجد ردا إيجابيا على هذه المبادئ سننتقل للمفاوضات المباشرة، وربما تكون هناك إدارة أمريكية جديدة مقتنعة بعملية السلام”.

وتطرق الأسد إلى دخول لبنان في المفاوضات وقال :” خلال زيارة الرئيس اللبناني ميشال سليمان إلى سوريا تحدثنا حول ضرورة دخول لبنان بالعملية ولكن بعد دخول مرحلة المفاوضات المباشرة .. نحن في مرحلة حساسة ونأمل في الجولة الخامسة تحقيق شيء واضح “.