انخفضت أسعار النفط الخام الثلاثاء بصورة حادة، مدفوعة بأنباء عن تضاؤل قوة الإعصار غوستاف وكذلك الإعصار “حنا” وتحولهما إلى عاصفتين استوائيتين، الأمر الذي بدد المخاوف بتضرر المنشآت النفطية في خليج المكسيك.

وساهم ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي أمام العملات الصعبة الأخرى كذلك في انخفاض سعر برميل النفط بأكثر من سبعة دولارات الثلاثاء.

وبلغ سعر خام النفط الأمريكي، تسليم شهر أكتوبر المقبل، 108.61 دولاراً للبرميل، أي بانخفاض قدره 6.85 دولاراً.

وكان سعر البرميل قد ارتفع بحدود 10 دولارات مع الأنباء المتعلقة بالإعصار غوستاف، وإغلاق شركات النفط الكبرى لمنشآتها في خليج المكسيك، ليستقر سعره عند 115.46 دولاراً.

ورغم تضاؤل قوة الإعصار غوستاف، إلا أن المعلومات بشأن الخسائر الناجمة عنه لم تكتمل بعد، إذ ينتظر أن ترسل شركات النفط العاملة في خليج المكسيك، الذي ينتج نحو 25 في المائة من النفط الأمريكي ويشكل 56 في المائة من واردات أمريكا النفطية، طواقم لتقييم الأضرار.

وكانت شركات النفط العاملة في الخليج قد أغلقت 12 مصفاة لتكرير النفط، من بين 32 عاملة فيه، بينما تم تقليص عمليات 19 مصافي أخرى، إلى جانب إغلاق منشآت للغاز الطبيعي تنتج ما نسبته 82.2 في المائة من أصل نحو 13.2 مليار قدم مكعب من الغاز.