أفاد مصدر قضائي بأن حزب الله سلم القضاء العسكري اللبناني الشخص الذي أطلق النار على مروحية تابعة للجيش اللبناني والتي كانت تحلق فوق منطقة إقليم التفاح جنوبي البلاد الخميس، مما أدى إلى مقتل ضابط طيار.

ونقلت صحيفة “المستقبل” اللبنانية عن المصدر قوله:” إن مرتكب الاعتداء على المروحية هو حالياً في أيدي القضاء العسكري الذي يحقق في القضية”.

وأوضح نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم أن “تسليم مطلق النار على المروحية العسكرية إلى القضاء للتحقيق معه هو لوضع الأمور على السكة الصحيحة”.

وتحدّث قاسم عن “التباس في الحادث” وأن “له حدودا ضيقة وليس له أي تفسير سياسي أو أبعاد أمنية وغير أمنية” و”ليس هناك رسائل للجيش اللبناني، وليس من حاجة إلى رسائل” معلناً “اكتفاءه بهذا المقدار” وتاركاً الأمر “للقضاء اللبناني كي يتحدث عن رؤيته التي ستكون الرواية الحقيقية”.