نقلت تقارير الجمعة أن الحكومة الإسرائيلية أجازت، في اجتماع استثنائي انعقد قبل ثلاثة أسابيع، خططاً لوقف إيران عن إنتاج سلاح نووي، وبأي وسيلة كانت.

ويقول التقرير الذي نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن “معارييف” الإسرائيلية إن الدولة العبرية تفضل توجيه ضربة عسكرية قبيل حيازة الجمهورية الإسلامية لسلاح نووي.

وجاء في “معاريف”: “الاستعدادات لخيار عسكري إسرائيلي لوقف البرنامج النووي الإيراني، قيد الإعداد”، كما أوردت الصحيفة البريطانية.

وتابعت: “إذا لم يسقط نظام رجال الدين العام المقبل، وإذا لم يوجه الأمريكيون ضربة عسكرية، وإذا لم تنجح الحظورات الدولية في كسر برنامج إيران النووي، ليس أمام (إسرائيل) سوى التصرف بقوة.”

ويتخوف قادة (إسرائيل) من أن تسخر إيران قواها النووية لتدمير الدولة العبرية، وأشاروا إلى نفاد الخيارات الدبلوماسية لإجبارها عن التخلي عن الطموح النووي.

وتزامن نشر التقرير الإسرائيلي مع إعلان طهران الجمعة، وعلى لسان وزير الدفاع، العميد مصطفى محمد نجار، أنها تصدّر أسلحة إلى خمسين بلدا في العالم، في حين قال وكيل وزارة الخارجية، علي رضا الشيخ عطار، أن أربعة آلاف جهاز للطرد المركزي تعمل حاليا في منشآت “ناتنز” لتخصيب اليورانيوم.