أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة في الصحراء المغربية الهولندي بيتر فان فالسوم أن الأمم المتحدة لم تجدد تفويضه. وقال فالسوم، في مقالة نشرها بصحيفة «الباييس» الإسبانية أمس، إنه يكتب مقاله هذا على أنه «مبعوث خاص شخصي سابق» لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، مشيراً إلى أن الأمانة العامة في الأمم المتحدة لم تجدد تفويضه الذي ينتهي في 21 غشت الحالي.

وأكدت الناطقة باسم الأمم المتحدة ماري اوكابي عدم تجديد تفويض فان فالسوم مشيرة إلى أن «الأمين العام (بان كي مون) يعرب عن تقديره لعمل مبعوثه الخاص» وأنه «يبقى مصمما على تقديم خدماته إلى الأطراف في المنطقة». وأضافت أن تعيين مبعوث خاص جديد «سيجري قريبا».

وكانت جبهة البوليساريو قد هددت بمقاطعة الجولة المقبلة من المفاوضات حول الصحراء، ما لم تتم إقالة فالسوم. وتعرض فالسوم للضغط، كونه قال إن استقلال الصحراء يعد أمرا غير قابل للتحقيق، وغير واقعي.

وذكر فان فالسوم في مقاله الذي نشر أمس أن «مشكلة الصحراء الطويلة والمعقدة» ليست «غير قابلة للحل» حتى لو بدا الأمر صعبا. واعتبر أن «المخرج الوحيد الممكن من الأزمة هو في أن تتمكن البوليساريو من التفكير في حل مفترض غير الاستقلال الكامل يطرح للتفاوض» على أساس الاقتراح المغربي. لكنه يتوقع أن يستمر الوضع الحالي بسبب جمود مواقف الأطراف المعنية.