انتقد المحامي خالد السفياني توشيح الملك محمد السادس للدبلوماسي والإعلامي الإسرائيلي من أصل مغربي يهودا لانركي بوسام العرش بدرجة ضابط خلال حفل استقبال أقيم نهاية الشهر الماضي بمناسبة “عيد العرش” ووصف السفياني التوشيح الملكي ليهودا لانكري بالتطبيع الصحفي.

وجاءت انتقادات السفياني عبر بيان للجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين.

وأكد بيان المجموعة والجمعية إدانتهما لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني معتبرة أن هذا الأمر يتم “بشكل مستفز ومجاني وغير مفهوم، والتي كان آخرها ما نشر في الصحافة الوطنية في الأيام الأخيرة عن مشاركة 12 مهندسا مغربيا في “تدريب تكويني” بمدينة القدس المحتلة… مرورا بالتطبيع الصحفي وبتوشيح مدير القناة الثانية الصهيونية الإرهابية وبما يروج عن دخول مواد إسرائيلية إلى السوق المغربية…”

ويهودا لانكري دبلوماسي إسرائيلي عمل مندوبا دائما للكيان الإسرائيلي في الأمم المتحدة وسفيرا لدى فرنسا، كما انتخب عضوا بالكنيست الإسرائيلي.

وإضافة إلى يهودا لانكري كان محمد السادس قد وشح بمناسبة “عيد العرش” دافيد ميساس الحاخام الاكبر لباريس بالوسام العلوي من درجة ضابط كبير.