جددت إيران تهديدها بقصف الكيان الإسرائيلي بالصواريخ إذا تعرضت لهجوم، في حين أعلنت “تل أبيب” أن جميع أراضيها أصبحت في مرمى الصواريخ “المعادية”.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري “إذا أراد النظام الصهيوني التحرك أقل حركة باتجاه مصالحنا سواء بشكل مستقل أو بالاشتراك مع أميركا، فإن جميع الأراضي التي يسيطر عليها النظام الصهيوني ستفتقر للأمان في وقت قصير”.

وأضاف جعفري أن الكيان الإسرائيلي كله يقع على مرمى صواريخ إيران، مؤكدا أن “النظام الصهيوني لن يتمكن بكل إمكانياته من مواجهة القدرات الصاروخية لقواتنا المسلحة”.

كما هدد جعفري أيضا القوات الأميركية بالمنطقة قائلا إن وجود تلك القوات يمكن إيران من إلحاق أضرار بمصالح أميركية بأشكال عديدة حتى دون استخدام قدرتها الصاروخية.

وفي المقابل قال ماتان فلنائي نائب وزير الدفاع الإسرائيلي إن “أعداء (إسرائيل) يدركون حاليا أنهم لا يستطيعون حسم المعركة في جبهة القتال، ولذلك أقاموا منظومات تستهدف ضرب (إسرائيل) في عمق أراضيها”.