أفادت وثائق قضائية بأن لبنان وجه الاتهام للزعيم الليبي معمر القذافي ويسعى لطلب القبض عليه لدوره المفترض في اختفاء إمام شيعي لبناني بارز منذ 30 عاما.

ويقول شيعة لبنانيون إن ليبيا خطفت الإمام موسى الصدر واثنين من مساعديه خلال زيارة لهم لليبيا عام 1978. بينما تقول ليبيا إن الصدر غادر البلاد بسلام. ومن المعتقد بشكل كبير أنه قتل بعد وقت قصير من خطفه.

وقالت وثائق المحكمة التي أقرها قاضي التحقيق سميح الحاج في وقت متأخر من مساء الثلاثاء “نقرر… اتهام المدعى عليه معمر القذافي… بمقتضى المادة 569-218 من قانون العقوبات اللبناني لجهة التحريض على خطف وحجز حرية سماحة الإمام السيد موسى الصدر”.

وتصل عقوبة هذه الاتهامات بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب اللبناني إلى الإعدام.

وكانت قضية أولية ضد ليبيا أغلقت عام 1986 لعدم توفر الأدلة. ولكن الادعاء اللبناني قال غشت عام 2004 إنه سيعيد فتح التحقيق بعد دراسة أدلة جديدة.

والصدر هو مؤسس حركة أمل الشيعية.