أعلنت إيران الاثنين اقتحام خط جديد في الصناعات العسكرية، بإنتاج غواصات محلية الصنع قادرة على إطلاق صواريخ وطوربيدات، وفق وسائل إعلام إيرانية.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” شبه الرسمية، أن وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة، العميد مصطفي محمد نجار، افتتح خط إنتاج الغواصة -“القائم”- شبه الثقيلة التي يمكنها إطلاق أنواع من الصواريخ ونقل قوات خلال العمليات الخاصة.

ووضح نجار أن وزارة الدفاع تمكنت من صنع مختلف أنواع العوامات البحرية وبلوغ الاكتفاء الذاتي في هذا المجال، ونوه قائلاً إن: “إيران الإسلامية تعتبر اليوم بحضورها الفاعل في الخليج وبحر عمان أكبر قوة للحفاظ على أمن واستقرار هاتين المنطقتين الاستراتيجيتين.”

واعتبر نجار القوات الأجنبية أكبر خطر يهدد الأمن في الخليج وخاصة في مضيق هرمز موضحا أن الانسحاب التام لهذه القوات سيوفر الأمن الدائم في المنطقة، وفق الوكالة.

ويذكر أن إيران كشفت، منذ أكثر من أسبوع، عن تطوير مقاتلات عسكرية تحلق لمسافة 3 آلاف كيلومتر دون الحاجة للتزود بالوقود، بعد ساعات من إعلان طهران إجراء تجربة ثانية “ناجحة” لصاروخ “سفير-أوميد” (سفير السلام).

وأعرب مسؤولون أمريكيون بارزون عن مخاوفهم من استخدام حكومة طهران الصاروخ لنقل رؤوس حربية.