أقدمت مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمدينة بني ملال على توقيف الأخ “عبد الرحيم التهمي” العضو في جماعة العدل والإحسان من إلقاء خطبة الجمعة بأحد المساجد بضواحي المدينة، وتحديدا بمنطقة “لقراقب1″، حيث تمّ استدعاؤه إلى مقر المندوبية وتبليغه برسالة شديدة اللهجة من السلطات بتوقيفه من أداء خطبة الجمعة، وذلك بعد أن تم التأكد من انتمائه لجماعة العدل والإحسان.

يذكر أن الأستاذ عبد الرحيم التهمي كان قد تطوع لهذه المهمة بالمنطقة، وبرغبة واختيار من سكانها، منذ ما يزيد عن خمسة أشهر إلى حين توقيفه خلال الشهر الجاري.

وجدير بالذكر أن لهذه المندوبية تاريخ أسود في توقيف العديد من خطباء وأئمة المساجد بهذه المدينة بـ”تهمة” الانتماء للعدل والإحسان. دون أن ننسى التوقيف التعسفي والظالم للدكتور عادل نور الدين من عمله بهذه المندوبية بدون موجب حق ولا قانون.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.