بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

23 شعبان 1429

الموافق 25 غشت 2008

استنكار اقتحام مؤسسة الأقصى

ارتكب الكيان الصهيوني جريمة أخرى في حق فلسطين السليبة ومقدسات الأمة الإسلامية عندما أغلق مكاتب مؤسسة الأقصى وسرق كميات كبيرة من الوثائق التاريخية والتوثيقية النفيسة التي تعود إلى أزيد من قرنين من الزمن.

وإننا في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إذ نعيش مع شعبنا الفلسطيني مسلسل مدافعة الغطرسة الصهيونية، نستنكر هذا الجرم الشنيع في حق مقدساتنا، وندين التواطؤ الدولي معه والصمت العربي الرسمي عنه. ونؤكد مرة أخرى أنه مهما حاول الكيان الغاصب أن يطمس معالم قضيتنا الفلسطينية فإنه لن يستطيع إلى ذلك سبيلا ما دامت فلسطين حية في قلوب كل المسلمين ويحمل مشعل الدفاع عنها جيل عن جيل إلى أن يحق وعد الله غير المردود بتحرير فلسطين واندحار الغاصبين.

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

المنسق عبد الصمد فتحي