نقلت صحيفة إسرائيلية القول إن رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت هدد خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف بأن الكيان الإسرائيلي سيدمر صواريخ روسية متقدمة في حال تم نشرها في سوريا.

وذكرت الصحيفة أن أولمرت يعتزم زيارة روسيا في مطلع شهر سبتمبر المقبل وسيسعى هناك إلى منع بيع روسيا صواريخ لسوريا وأنه اتفق مع ميدفيديف على هذه الزيارة خلال الاتصال الهاتفي بينهما وقبل لقاء ميدفيديف بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأثار تصريح الأسد لدى وصوله إلى روسيا، الأربعاء، بأن سوريا على استعداد لمناقشة مسألة نشر شبكة صواريخ “اسكندر” الدفاعية على أراضيها، قلقا وغضبا شديدين داخل الكيان الإسرائيلي بدعوى أن من شأن نشر هذه الصواريخ أن تخرق التوازن الاستراتيجي في الشرق الأوسط.

وعبر أولمرت خلال اتصاله الهاتفي مع ميدفيديف عن قلق إسرائيل من الأنباء حول إمكانية بيع روسيا سلاحا متطورا لسوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل قلقة بالأساس من منظومتي صواريخ روسيتين تسعى سوريا لشرائهما وهما صواريخ أرض  أرض من طراز “اسكندر”، وصواريخ مضادة للطائرات من طراز “اس-300”.