قال الرئيس السوداني عمر البشير في اسطنبول، أمس، إن بلاده لن تسمح أبداً بمحاكمة أي مواطن أمام محكمة أجنبية في الخارج، مجدداً رفضه احتمال توجيه المحكمة الجنائية الدولية اتهاما له فيما يتصل بالوضع في دارفور، متهماً المحكمة بأنها  أداة للمؤامرات ضد السودان.

وقال البشير خلال مؤتمر صحافي على هامش قمة التعاون بين تركيا وإفريقيا  نرفض بشكل قاطع محاكمة أي سوداني في الخارج كما لن نسلم أبدا أي مواطن لمحاكمته في الخارج ، متهماً المحكمة الجنائية الدولية بأنها  أداة للمؤامرات ضد السودان. وأوضح أن  محاولة استغلال ما تسمى العدالة الدولية (…) تأتي ضمن محاولات تشجيع المجموعات المتمردة المعارضة للسلام لكي تواصل التدمير وزعزعة الاستقرار من أجل إسقاط النظام في السودان .