انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي دون مستوى 112 دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء بعد تبدد مخاوف من تعطيل محتمل للإمدادات في خليج المكسيك، إذ مرت العاصفة دون أن تحدث أضرارا كبيرة.

وهبط سعر الخام الأمريكي 97 سنتا إلى 90ر111 دولارا للبرميل أي أقل بنسبة 24 بالمائة عن ذروته البالغة أكثر من 147 دولارا في منتصف يوليو.

وانخفض سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي 89 سنتا إلى 05ر111 دولار.

ومما يضع حدا كذلك لارتفاع أسعار النفط أزمة الرهون العقارية في الولايات المتحدة وقلق المستهلكين من سوء أحوال سوق العمل وضعف التوقعات الاقتصادية في أوروبا.

وحد من خسائر النفط مخاوف بشأن التوترات العسكرية بين روسيا وجورجيا والتي تعرقل شحنات الطاقة عبر المنطقة، إذ توقفت صادرات النفط الأذربيجاني عبر خطوط السكك الحديدية إلى جورجيا بسبب الضرر الذي أصاب خطا للسكك الحديدية في جورجيا.