قال “علي أصغر سلطانيه” مندوب إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن المحادثات مع نائب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية “اولي هاينونين” في طهران إيجابية.

وأكد “سلطانية” أمس الجمعة في تصريحات إعلامية أن المفاوضات التي استمرت يومين جرت في أجواء ايجابية، وكانت تقنية بحتة.

وكان بدأ “هاينونين”، الذي وصل طهران الخميس، محادثاته مع المساعد الدولي للتخطيط في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “محمد سعيدي”، وتمحورت المحادثات حول التعاون والعلاقات بين الوكالة وإيران.

وقال سعيدي: “المحادثات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اليومين الماضيين كانت بناءة وتوصل الجانبان إلى بعض الاتفاقات، وستتواصل هذه المحادثات في المستقبل”.

وغادر هاينونين والوفد المرافق له طهران أمس الجمعة متوجها إلى فيينا.