كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية أن الكونجرس الأمريكي القادم، بمجلسيه النواب والشيوخ، سيشهد حضورًا قياسيًا للنواب اليهود.

ونقل عن الصحيفة العبرية قولها:” السبب الرئيسي لذلك الأمر هو التسونامي الديمقراطي الذي سيكتسح الكونجرس”، مشيرة إلى تحسن فرص فوز المزيد من المرشحين اليهود فيما قلّ عدد المهددين بفقدان مقاعدهم.

ولفت التقرير إلى أنه بالنسبة لمجلس الشيوخ فإن “نورم كولمان” السناتور الجمهوري عن ولاية مينيسوتا و”فرانك لوتينبيرغ” الديموقراطي عن ولاية نيو جيرسي يتمتعان بفرص قوية للاحتفاظ بمقعديهما في المجلس فيما تحتدم المنافسة في مجلس النواب.

وتعرض الصحيفة الفرص القوية الأخرى التي يتمتع بها المرشحون اليهود في ولايات أخرى وقدرتهم على جمع التبرعات.

وخلص التقرير إلى أن مجلس النواب يحتاج إلى نائبين يهوديين فقط لتحطيم الرقم القياسي لعدد النواب اليهود وهو أمر لم يعد محتملا فقط بل انه بات أكثر ترجيحا.