وافق الائتلاف الحكومي في باكستان اليوم الخميس على بدء إجراءات إقالة الرئيس برويز مشرف، فيما كشفت مصادر رئاسية أن مشرف يعد استراتيجية لمواجهة أية خطوة يتخذها الائتلاف الحاكم لمحاسبته.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن مسؤول كبير في الائتلاف قوله “نعم لقد اتفقنا من حيث المبدأ على عزله”، فيما يتوقع أن يعلن زعماء الائتلاف الحاكم قرارهم النهائي مساء اليوم الخميس في مؤتمر صحفي.

وقال مصدر بارز في الائتلاف الحكومي إن “أحزاب الائتلاف وافقت مبدئيا على إصدار مذكرة إقالة بحق الرئيس مشرف” وذلك بعد ثلاثة أيام من المحادثات بين قادة الائتلاف.

ونقلت قناة “دون نيوز” التليفزيونية الناطقة باللغة الانجليزية عن وزير في الحكومة الباكستانية اشترط عدم ذكر اسمه قوله إن أكثر من 60 قاضيا أقالهم مشرف سيعودون أيضا إلى عملهم بموجب أمر تنفيذي.

ويواجه مشرف مشاكل كثيرة مع رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب الرابطة الإسلامية نواز شريف وحليفه رئيس حزب الشعب الباكستاني آصف علي زارداري، زوج الرئيسة السابقة لذات الحزب بينظير بوتو التي اغتيلت نهاية 2007، حيث يطالبان باستقالة الرئيس.