أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس أنها أطلقت سراح 80 من أنصار حركة فتح كانوا قيد الاعتقال لديها في قطاع غزة. وكانت حماس قد اعتقلت هؤلاء خلال المواجهات المسلحة الأخيرة التي دارت بين الفصيلين في القطاع.

وكانت حركتا فتح وحماس قد احتجزتا العشرات من أنصار بعضهما البعض خلال الحملة التي تلت انفجارا على أحد شواطئ غزة في 25 يوليو، راح ضحيته 5 من كوادر حماس وطفلة صغيرة، بعدما وجهت حماس أصبع الاتهام إلى فتح.

كما أفرجت حماس الاثنين عن ممثل السلطة الفلسطينية في غزة زكريا الأغا بعدما بقي رهن الاعتقال خمسة أيام، وكان الأغا قد اعتقل في إطار حملة الاعتقالات التي شنتها حماس في أعقاب التفجير المذكور.

وكان حوالي تسعين فلسطينيا موالين لفتح قد وصلوا إلى مدينة أريحا بالضفة الغربية الاثنين بعد يومين من فرارهم من قطاع غزة إلى (إسرائيل) خلال الاشتباكات التي دارت مع حركة حماس.

وقد وصلوا إلى أريحا ترافقهم قوات صهيونية. وكان من المقرر إعادتهم إلى غزة لكن الجيش الصهيوني قرر بالاتفاق مع الرئيس الفلسطيني إرسالهم إلى الضفة الغربية.